خطابات الضمان

خطابات الضمان :-
 خطاب الضمان قد يكون بغطاء أو بغير غطاء وان الذي بغطاء قد يكون غطاؤه كليا أو جزئياً . وعليه خطابات الضمان ذات الغطاء الكلى أو الجزئى فيها جمعا بين الوكالة فهي كفالة باعتبار أصلها ، وهي وكالة لان المضمون قد دفع قيمة الضمان كلياً أو جزئياً فاصبع الضامن وكيلا عنه في العلاقة التي تحكم المضمون بالمضمون له اذ من خلاله سيفى المضمون بالتزاماته .
تجوز الوكالة باجرة وبغير اجرة ، فان كانت باجرة فحكمها حكم الاجارات ، وان كانت بغير اجرة فهو معروف من الوكيل .
وبما أنه من الناحية الشرعية أخذ الاجر على الوكالة فكذلك يجوز اخذ الاجر على الضمان اذا كان بغطاء جزئي أو كلي ويعني بالاجر هنا الاجر الزائد على المصروفات البنكية .